كتاب اساسيات علم منطق اللامنطق

كتاب اساسيات علم منطق اللامنطق

هل يمكن أن نصنع منطقا من دون بديهيات؟ وكيف سيكون شكل المنطق إذا جردناه من كل البديهيات؟
ان هذين السؤالين الرئيسيين وغيرهما يجعلنا أمام إستفسارات إضافية متفرعة عنها، مثلا ما هي تلك البديهيات تلك التى يمكن تجريد المنطق منها؟ وما هي أهم تلك البديهيات؟ وعلماء المنطق العقلي عرفوا اجمالا البديهيات المنطقية أو الأكسيوما كما تسمى باليونانية بأنها القضية تلك التى تكون مقدمة لاستنتاجات منطقية أخرى، والتسمية غير مهمة فيمكن ان نرادفها مع مفردات أخرى كالعبارة أو الافتراض أو المقولة أو القاعدة والتي تشكل أساسا لبناء شكلي للنظام المنطقي العقلي وهي بعكس المبرهنات فالبديهيات لا يمكن أن تشتق بمبادئ الاستنتاج كما لا يمكن أن نثبتها بواسطة البراهين الشكلية والسبب واضح كما يقول علماء المنطق لأنها هي المقدمات لتلك البراهين ولا يسبقها شيء لنستنتجها منه والا لكانت نظرية وجديرة بالإشارة أن البديهيات ليست بالضروورة واضحة بينة بنفسها ولكنها وكما قلنا تعبير شكلي منطقي يستعمل في الاستدلال مع طموح الفكر بأن يحصل على أكبر عدد ممكن من النتائج والتبسيط لأي نظام معرفي يمكن ادراكه بعد ان نثبت ان العديد من نتائجه يمكن تحصيلها من جمل قليلة متعارفة وواضحة…

تحرير
المراجعة هي رأي القارئ وانطباعاته عن الكتاب، مراجعات القراء تفيد في فهم أعمق وتساعد من لم يقرأه في تقرير إذا كان يستحق القراءة أو لا، شارك الآخرين بمراجعاتك لتعم الفائدة.
تستطيع إضافة مراجعتك لهذا الكتاب أو تصحيح بياناته بعد تسجيل الدخول