كتاب الربا وخراب الدنيا

كتاب الربا وخراب الدنيا

ليس عجيبا و لا غريبا أن يكون الحل الإسلامي هو ضالة العالم في القرن العشرين أو القرن الثلاثين أو الخمسين. العجيب و الغريب أن يبحث العالم عن حلول تضعها قرائح البشر و عقولهم و يغفل عن الحل الذي وضعه و أنزله خالق البشر و مسوي النفوس.
و لقد كان خروج الأمة عن المنهج متعدد الأشكال و الزوايا و المعالم ، غير أن أكثر أشكال هذا الخروج وضوحا و استعلانا كان في جر الأمة الإسلامية رويدا إلى التورط في التعامل بالربا و إيقاعها في فخاخه مما جعل كثيرا من المفكرين يرون أن توريط الأمة الإسلامية في التعامل بالربا يعد جريمة سياسية و تاريخية بالإضافة إلى كونها جريمة اقتصادية و خلقية و شرعية.
ظهر هذا الكتاب قبل ذلك في مجلة أكتوبر فيما بين ديسمبر 1985 و مارس 1986 ، أي في الصحف المصرية في عهد حرية الصحافة.
و البنوك الإسلامية قد بدأت على الطريق ال\ي انتهى إليه المؤلف ، و ما إن بدأت بشائر نجاحها حتى ظهرت الجهود المضادة لمقاومتها و وضع العراقيل في طريقها و دس العصا في عجلتها. لذلك نقدم هذا الكتاب الذي فيه معالجة صريحة لقضية البنوك و لفتة منصفة للبنوك الإسلامية ، لم يتناول فيه الربا من جانبه الفقهي ، فهذا تركه المؤلف للفقهاء و قد أوسعوه بحثا ، و لكنه تناوله بنظرة المؤرخ عميق الغور و هو أول بحث في موضوعه يعرض و يحلل الغزوة الربوية للعالم الإسلامي و يبحث عن المخرج فجاء جديدا في مادته قويا في حجته.

تحرير
المراجعة هي رأي القارئ وانطباعاته عن الكتاب، مراجعات القراء تفيد في فهم أعمق وتساعد من لم يقرأه في تقرير إذا كان يستحق القراءة أو لا، شارك الآخرين بمراجعاتك لتعم الفائدة.
تستطيع إضافة مراجعتك لهذا الكتاب أو تصحيح بياناته بعد تسجيل الدخول

وبعدُ، فإنني لست من أهل الفقه، ولا أنا من رجال الاقتصاد، فإن كنت قد سمحت لنفسي أن أتكلم في شئون المال فإنني أتكلم في حدود رجل مسلم عامل في خدمة العلم في ميدان التاريخ، فأنا أورد هنا ما تيسر لي من علم بتاريخ البشر وتاريخ المال... اقرأ المزيد

من العار حقًا أن يطعمنا غيرنا، ونحن رجال لنا أجسام وسواعد، وبشر لهم عقول، أتدري لماذا يطعم الإنسان دابته؟ لكي يأكلها، أو يركبها، أو يعيش على خيراتها، ولمثل هذا تطعم أمة أمة، أو تقرض أمة أمة، ولا يخالجنك في هذا شك، وقد قال أسلافنا إن الدين هم بالليل ومذلة بالنهار، ودلتنا تجاربنا التاريخية - كما بينت في الفصول الأولى من هذه الدراسة - أن الدَيْن طريق مؤكد للذل والتبعية والاستعمار.... اقرأ المزيد