كتاب أحكام جرائم الاتجار بالبشر : دراسة مقارنة

كتاب أحكام جرائم الاتجار بالبشر : دراسة مقارنة

الكتاب دراسة مقارنة لرسالة المؤلف الخاصة ببرنامج الماجستير في القانون العام، حيث اختار موضوع الرسالة لأهميتها فهي تعد من الموضوعات المهمة على الصعيدين المحلي والدولي، إضافة إلى قلة البحوث في هذا المجال خصوصاً في العالم العربي. وتطرق الكتاب إلى ضرورة مراجعة وضعية واقعة إيواء المجني عليه «ضحية الاتجار بالبشر» وإضافتها إلى الصور محل التجريم الواردة في المادة (1) من قانون دولة الإمارات في مكافحة جرائم الاتجار بالبشر لتحقيق الفاعلية في مكافحة هذه الجرائم،التي تعد كما يقول الباحث موضوعاً غاية في الأهمية، إذ يتعلق بحماية الإنسان وكرامته، وتزداد هذه الأهمية بالنظر إلى اتساع نطاق الاتجار في البشر بحيث أصبح ثالث تجارة غير مشروعة بأنماط إجرامية مستحدثة تقعألا ضد الإنسانية، وتعد امتهاناً لكرامة الإنسان وآدميته ، وتزداد هذه في العالم بعد تجارة السلاح والمخدرات. كما كشف الكتاب عن دراسة مقارنة بين القوانين الوطنية في الاتجار بالبشر في دولة الإمارات والولايات المتحدة الأميركية وفرنسا، وتوصل إلى عدد من النتائج من خلال هذه المقارنة العلمية، أهمها ان التطور والتنوع في الأساليب المستخدمة في المتاجرة مستمر من خلال استخدام العديد من الوسائل المستحدثة التي تيسر على الجناة الإيقاع بالضحايا في براثن هذه الجرائم، والتي صنفتها الدراسة إلى مجموعات ثلاث هي: جرائم استغلال العمل، وجرائم الاستغلال الجنسي، وجرائم الاتجار بالأعضاء. كما ناقش الأسباب التي ساهمت في ظهور مثل هذه الجرائم والتي تعود إلى الفقر والبنية الاقتصادية والاجتماعية الضعيفة والجريمة المنظمة والعنف الممارس ضد الأطفال والنساء والفساد الحكومي وعدم الاستقرار السياسي والنزاعات المسلحة وازدهار تجارة الجنس وازدهار الطلب العالمي على العمالة الرخيصة، مُحذّراً من الانعكاسات الخطيرة المترتبة على جرائم الاتجار بالبشر، والتي تتنوع وتتعدد لتشمل الانعكاسات الأمنية والاقتصادية والصحية والنفسية والاجتماعية واتضحت آثارها على كافة الصعد

تحرير
المراجعة هي رأي القارئ وانطباعاته عن الكتاب، مراجعات القراء تفيد في فهم أعمق وتساعد من لم يقرأه في تقرير إذا كان يستحق القراءة أو لا، شارك الآخرين بمراجعاتك لتعم الفائدة.
تستطيع إضافة مراجعتك لهذا الكتاب أو تصحيح بياناته بعد تسجيل الدخول