كتاب حقوق المعاقين

كتاب حقوق المعاقين

يتضمن الكتاب عدد كبير الأبواب، تتناول الأحكام العامة للمعاقين، وحقوق المعاقين، والخدمات الصحية وخدمات إعادة التأهيل، والتعليم، والعمل، والحياة العامة والثقافية والرياضية، والبيئة المؤهلة للشخص المعاق، والإعفاء من بعض العقوبات، والعقوبات المنصوص عليها في عدد من القوانين.ويستعرض الكتاب في مقدمته التعريف الصحيح لمدلول الإعاقة أو المعاق، حيث صنف الكتاب هذا المفهوم من خلال عدد من زوايا الاختصاص التي ينظر من خلالها إلى المعاق وإلى العوامل التي تنجم عنها الإعاقة، وعلى هذا النحو يمكن الحديث عن مفهوم طبي للإعاقة، ومفهوم اجتماعي، وآخر تربوي، واستند الكتاب في هذا إلى ما أوردته المادة الأولى من القانون الاتحادي رقم 22 لسنة 2006، والتي تم تعديلها بموجب القانون رقم 14 لسنة 2009، والتي تعرف المعاق بأنه كل شخص مصاب بقصور أو اختلال كلي أو جزئي بشكل مستقر أو مؤقت في قدراته الجسمية أو الحسية أو العقلية أو التواصلية أو التعليمية أو النفسية إلى المدى الذي يقلل من إمكانية تلبية متطلباته العادية في ظروف أمثاله من غير المعاقين".
وأشار الكتاب إلى تنوع التعبيرات المستخدمة في الدلالة على ذوي الإعاقة، مشيرا إلى أنه في بعض الأحيان يستخدم مصطلح "ذوي الاحتياجات الخاصة"، كما هو الحال في القانون الاتحادي رقم 29 لسنة 2009، والذي صدر تحت عنوان "حقوق ذوي الاحتياجات الخاصة"، غير أن هذا القانون خضع للتعديل بموجب القانون الاتحادي رقم 14 لسنة 2009، والذي استبدل مسمى "المعاق" بمسمى "صاحب الاحتياجات الخاصة"

تحرير
المراجعة هي رأي القارئ وانطباعاته عن الكتاب، مراجعات القراء تفيد في فهم أعمق وتساعد من لم يقرأه في تقرير إذا كان يستحق القراءة أو لا، شارك الآخرين بمراجعاتك لتعم الفائدة.
تستطيع إضافة مراجعتك لهذا الكتاب أو تصحيح بياناته بعد تسجيل الدخول