كتاب أثينا السوداء - الجزء الثاني - المجلد الأول - الجذور الأفروآسيوية للحضارة الكلاسيكية

كتاب أثينا السوداء - الجزء الثاني - المجلد الأول - الجذور الأفروآسيوية للحضارة الكلاسيكية

هذا هو المجلد الأول من الجزء الثاني من الكتاب.

أثينة إلهة العقل والحكمة عند الاغريق إفريقية سوداء، ولها أصول سامية أيضاً. هذا كل ما يريد أن يقوله المؤلف مارتن برنال. ويقع مشروعه في أربعة أجزاء، وبين أيدينا ترجمة الجزء الأول. إنه حقاً مشروع ضخم، لأن المؤلف يتصدى لمهمة إعادة تأريخ الحصارات القديمة، ومن ثم إعادة تشكيل العقلية الحديثة. فالمركزية الأوروبية جعلت من أوروبا منبعاً لكل إبداع فكري وفني. ومع أن الحكمة الإغريقية تقول: لا شيء يُخلق من العدم فإن الفكرة الشائعة لدى الغرب عن المعجزة الإغريقية تعني أن الإغريق عم صانعو كل شيء من لا شيء، أي لم يسبقهم أحد إلى ما توصلوا هم إليه. هم مبدعو الفنون والآداب والعلوم، وتفوقوا على أسلافهم من أصحاب الحضارات الأقدم في كل تلك المجالات.

تحرير
المراجعة هي رأي القارئ وانطباعاته عن الكتاب، مراجعات القراء تفيد في فهم أعمق وتساعد من لم يقرأه في تقرير إذا كان يستحق القراءة أو لا، شارك الآخرين بمراجعاتك لتعم الفائدة.
تستطيع إضافة مراجعتك لهذا الكتاب أو تصحيح بياناته بعد تسجيل الدخول