كتاب من نيويورك إلى كابول

كتاب من نيويورك إلى كابول

كتاب الزمن الأمريكي من نيويورك إلى كابول فصول كتبتها محمد حسنين هيكل ما بين خريف 2001 وشتاء 2002، وكلها عن الزمن الأمريكي، بمعنى نشأة الولايات المتحدة الأمريكية وصعودها الاقتصادي الباهر أواخر القرن التاسع عشر ثم عبورها للمحيط عائدة إلى العالم القديم، تفرض على الدنيا زمانها وفيه تقدمها وقوتها وهيمنتها.وكذلك فإن القرن العشرين أصبح قرناً أمريكياً مصداقاً لمقولة "والتر ليبمان" أهم كاتب ومحلل سياسي عرفته الولايات
المتحدة الأمريكية.والبشرية تعيش اليوم بدايات قرن هو الحادي والعشرون بعد ميلاد المسيح والكل يسأل نفسه: هل يكون القرن الحادي والعشرين أمريكياً أيضاً؟

تحرير
المراجعة هي رأي القارئ وانطباعاته عن الكتاب، مراجعات القراء تفيد في فهم أعمق وتساعد من لم يقرأه في تقرير إذا كان يستحق القراءة أو لا، شارك الآخرين بمراجعاتك لتعم الفائدة.
تستطيع إضافة مراجعتك لهذا الكتاب أو تصحيح بياناته بعد تسجيل الدخول

ولسوء الحظ فإن الإسلام أسيء إليه مرة ثانية كما أسيء إليه مرة أولى. وكانت المرة الأولى باستدعائه للجهاد بواسطة المخابرات المركزية الأمريكية. وكانت المرة الثانية بالطيران الأمريكي يضرب "جند الله" ضرباً بلا هوادة، حتى بدا وكأنه عقاب للمسلمين جميعاً حتى أولئك الذين لم يشاركوا في الجهاد الإسلامي (على طريقة برجينسكي) وكان الموضوع من أوله إلى آخره كارثة أصابت العرب أنفسهم وقضاياهم ومستقبلهم،... اقرأ المزيد