إن الهدف من كل الجهود الحضارية هو النهوض بالإنسان نفسه، فإذا بقي على جهالته ووحشيته وضلالته وانتكس وتدهور، فما قيمة الرقي المادي في ذاته؟