لنفرض جدلاً أن النصارى عجزوا عن دحر العرب، وأن العرب وجدوا جَوَّ شمال فرنسا غيرَ باردٍ ولا ممطر كجوِّ إسبانيا، فطابت لهم الإقامة الدائمة به، فماذا كان يصيب أوربا؟ كان يصيب أوربا النصرانية المتبربرة مثلُ ما أصاب إسبانيا من الحضارة الزاهرة تحت راية النبي العربي، وكان لا يحدثُ في أوربا التي تكون قد هُذِّبت ما حَدَثَ فيها من الكبائر كالحروب الدينية، وملحمة سان بارتملي، ومظالم محاكم التفتيش ... اقرأ المزيد
من كتاب حضارة العرب

وبعدُ، فإنني لست من أهل الفقه، ولا أنا من رجال الاقتصاد، فإن كنت قد سمحت لنفسي أن أتكلم في شئون المال فإنني أتكلم في حدود رجل مسلم عامل في خدمة العلم في ميدان التاريخ، فأنا أورد هنا ما تيسر لي من علم بتاريخ البشر وتاريخ المال ... اقرأ المزيد

من العار حقًا أن يطعمنا غيرنا، ونحن رجال لنا أجسام وسواعد، وبشر لهم عقول، أتدري لماذا يطعم الإنسان دابته؟ لكي يأكلها، أو يركبها، أو يعيش على خيراتها، ولمثل هذا تطعم أمة أمة، أو تقرض أمة أمة، ولا يخالجنك في هذا شك، وقد قال أسلافنا إن الدين هم بالليل ومذلة بالنهار، ودلتنا تجاربنا التاريخية - كما بينت في الفصول الأولى من هذه الدراسة - أن الدَيْن طريق مؤكد للذل والتبعية والاستعمار. ... اقرأ المزيد

كيف تحرمون علينا الأرباح على ودائعنا في المصارف وأنتم تعلمون أن قيمة العملة دائمًا في نزول، فإن الجنية الذي أملكه اليوم ستهبط قوته الشرائية بعد عام، أي أنه سيصبح أقل من جنيه، أي أنني سأخسر لو لم أتقاض على ودائعي ربحًا لأعوض ولو جزءًا من الخسارة ... اقرأ المزيد

آمن أنت أولا بفكرتك آمن بها إلى حد الاعتقاد الحار، عندئذ فقط يؤمن بها الآخرون، وإلا فستبقى مجرد صياغة لفظية خالية من الروح والحياة ... اقرأ المزيد
من كتاب أفراح الروح

عندما نعيش لذواتنا، تبدو الحياة قصيرة ضئيلة تبدأ من حيث نعي، وتنتهى بانتهاء عمرنا المحدود، أما عندما نعيش لغيرنا، أي عندما نعيش لفكرة، فإن الحياة تبدو طويلة عميقة، تبدأ من حيث بدأت الإنسانية وتمتد بعد مفارقتنا لوجه هذه الأرض، إننا تربح أضعاف عمرنا الفردي، في هذه الحالة نربحها حقيقة لا وهماً ... اقرأ المزيد
من كتاب أفراح الروح